أول من آمن

Publié le par Assahib

أول من آمن:

 

 

أول من آمن من النساء والرجال هي السيدة خديجة بنت خويلد

 

أول من أسلم من الصبيان هو علي بن أبي طالب فقد كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- إذا حضرت الصلاة

 

خرج الى شعاب مكة ، وخرج علي معه ( وهو ابن عشر سنين ) مستخفياً من أبيه وسائر قومه ، فيصليان الصلوات معا ، فإذا أمسيا رجعا

 

أول من أسلم من الرجال الأحرارهو أبو بكر الصديق يقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :( ما دعوت أحدا إلى الإسلام إلا كانت له عنه كَبْوَة وتردد ونظر إلا أبا بكر ما عَتّم عنه حين ذكرته له وما تردد فيه )

 

أول من جهر بالقرآن الكريم في مكة هو عبد الله بن مسعود فأمام سادات قريش رفع صوته الحلو المثير

 

بقوله تعالى :(الرحمن ، علم القرآن خلق الإنسان ، علمه البيان ) حتى وصل فيها الى ما شاء الله فضربه كفار قريش حتى غشي عليه ولما أفاق استأذن النبي -صلى الله عليه وسلم- أن يعود لما كان منه الليلة التالية

 

أول شهيدة في الإسلامهي سمية بنت خُبّاط ( أم عمّار

 

أول خطيب دعا الى الله هو أبوبكر الصديق فعندما بلغ عدد المسلمين تسعة وثلاثين رجلاً ، ألح أبو بكر على الرسول -صلى الله عليه وسلم- في الظهور

 

فقال الرسول :( يا أبا بكر إنّا قليل ) فلم يزل يلح حتى ظهر الرسول -صلى الله عليه وسلم- وتفرّق المسلمون في نواحي المسجد ، وقام أبو بكر خطيباً ورسول الله جالس ، فكان أول خطيب دعا الى الله عزّ وجل والى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، وثار المشركون على أبي بكر وعلى المسلمين ، فضربوهم ضربا شديدا ، ووُطىءَ أبو بكر ودنا منه الفاسق عتبة بن ربيعة ، فجعل يضربه بنعلين مخصوفين ، وأثّر على وجه أبي بكر حتى لا يعرف أنفه من وجهه

 

أول سيف شهر في الإسلام هو سيف الزبير بن العوام ففي أيام الإسلام الأولى سرت شائعة بأن الرسول الكريم قد قتل ، فما كان من الزبير إلا أن استل سيفه وامتشقه ، وسار في شوارع مكة كالإعصار ، وفي أعلى مكة لقيه الرسول -صلى الله عليه وسلم- فسأله ماذا به ؟ فأخبره النبأ فصلى عليه الرسول ودعا له بالخير ولسيفه بالغلب.

 

أول دار للدعوة الى الإسلام هي دار الأرقم بن أبي الأرقم كانت داره على الصفا ، وهي الدار التي كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يجلس فيها في الإسلام ، وبقي الرسول الكريم يدعو الى الإسلام في دار الأرقم حتى تكاملوا أربعين رجلاً ، خرجوا يجهرون بالدعوة الى الله

 

أول من هاجر الى الحبشة هو عثمان بن عفان مع زوجته رقيّة بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، وقد روي عن رسول الله أن عثمان لأول من هاجر الى الله بأهله بعد لوط

 

أول من هاجر الى الحبشة من بني مخزوم هو أبو سلمة بن عبد الأسد ، معه امرأته أم سلمة بنت أبي أمية

 

أول مواليد الحبشة هو عبد الله بن جعفر بن أبي طالب

 

أول دم هريق في الإسلام في بداية الدعوة وبينما سعد بن أبي وقاص في نفر من الصحابة في شعب من شعاب مكة ، إذ ظهر عليهم نفر من المشركين وهم يصلون ، فناكروهم وعابوا عليهم ما يصنعون حتى قاتلوهم ، فضرب سعد يومئذ رجلاً من المشركين بلحي بعير فشجه فكان أول دم هريق في الإسلام.

 

أول سفير بالإسلام هو مصعب بن عمير فقد اختاره الرسول -صلى الله عليه وسلم- ليكون سفيره الى المدينة ، يفقه الأنصار ويعلمهم دينهم ، ويدعو الجميع الى الإسلام ، ويهيأ المدينة ليوم الهجرة العظيم ، مع أنه كان هناك من يكبره سنا وأقرب للرسول منه ، وحمل مصعب -رضي الله عنه- الأمانة مستعينا بما أنعم الله عليه من عقل راجح وخلق كريم ، فنجح بمهمته ودخل أهل المدينة بالإسلام واستجابوا لله ولرسوله

 

أول من شيّد مسجدا هو عثمان بن عفان

 

أول من اتخذ في بيته مسجداً يُصلي فيه هو عمّار بن ياسر

 

أول الأنصار إسلاماً هو أسعد بن زرارة الأنصاري خرج أسعد بن زرارة وذكوان بن عبد قيس إلى مكة يتنافران الى عتبة بن ربيعة ، فسمعا برسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأتياه فعرض عليهما الإسلام ، وقرأ عليهما القرآن ، فأسلما ولم يقربا عتبة بن ربيعة ، ورجعا الى المدينة فكانا أول من قدم بالإسلام بالمدينة

 


أول من ضرب على يد الرسول ليلة العقبة الثانية هو البراء بن معرور أخذ البراء بيد الرسول -صلى الله عليه وسلم- وقال :( نعم والذي بعثك بالحق نبياً ، لنَمنعَنّك مما نمنـع منه أُزُرَنا فبايعنا يا رسول الله ، فنحن واللـه أبناء الحروب ، وأهـل الحلقة ورثناها كابرا عن كابر )

 

أول المهاجرات الى المدينة هي أم سلمة بنت أبي أمية

 

أول دار سكنها رسول الله في المدينة هي دار

Publié dans assahib

Commenter cet article