قصيدة الكــاس لابن إدريس

 

كيف اجرالي ياهل الهوى , في حضرة سلطانة النسا لغزال ام الغيت , شريف و عدرة و فاطمة

ملوك الزين , بينهم ضعت في كاسي

الوالع بالزين و الزهو , حضر بالك يا نديم , نحكي ليك شا ين اريت

قصة و اعجوبة و ترجمـة صارت لي البارح مع جـلاســــــي

بتنا في ليلة , و نعم ليلة بوجود شمايل البها , شلا شفــت و ريــــــــت

و حنا في حضرة مضخمة تحت جناح الظليم و الفرح مواسـي

ولسون الشمعات , كتلاطف سلطان الليل لا يروعـــنا بالتشتيـــــــــت

ومدامعها غير ساجـمـــــة عســا يليـــان قلب البهيم القاســــي

وبنات الغيوان كعـرايس ,ها و البيـــات كل عـــذرة حايــزها ليــــــت

يخضع ليها في المنـادمــة و الساقي راجح لعقل ما هو ناســي

ميزني بفراستو , وفهمو , و عرفني بالهوى دبال خيالي و فــنيــــــت

نيراني فالقلب ضارمــــــة و دوايا فالوروض و الريق العاسي

و شفق من حالي و حالتي, و هدا لي كاس المودة, انا كنت في هيـــت

من حر النجلى النــايمــــة و الخال العنبـري, ورد سكلماسـي

ثم بعض الحاضرين , حملوا حمل الغيرة , حين حســوا بيا تلـهيـــت

سرقوا لي الكــاس بعدمـــا انشرحت و زال بيه غاية تكباســي

كيف اجرالي ياهل الهوى , في حضرة سلطانة النسا لغزال ام الغيت , شريف و عدرة و فاطمة

ملوك الزين , بينهم ضعت في كاسي

و دواو الحضار بالجميع , وقالو للباهية الظريفة , مولات التيــــــت

غيتة الوجيبة الفاهمـــــــة سلطان بساطنا , المير العباســــي

طلبي كاسك يا الريم , من يد الولهان و مرتيه , عـنو شد التمريـــت

جعلناك انتي الحاكمــــــــة من فرط لازمو ينهجر و يباســــــي

كيف يغيب على هدية الملك , و هو على يمينو , و يقول سهيــــــت

وين خلاكو , وين هايمـــة و يظن عشيق بالهوى جسموقاسـي

ثم شارت لي بطرفها , نتكلم و دويت بعد ما بنــدقت و ود يـــــــــت

بحقوق الطاعة اللازمــــة قلت ا عز البنات , غدروني ناســي

الجلسة يا درة البها , بالامانك ما سمعت , ا مولاتـــي ورويــــــــت

ما نحساب القوم ظا لمـــة و لا ظنيت في وناسي و سواســـي

كيف اجرالي ياهل الهوى , في حضرة سلطانة النسا لغزال ام الغيت , شريف و عدرة و فاطمة

ملوك الزين , بينهم ضعت في كاسي

انتيا الغــزال , ربنا ودك بالتعظيم والبهــا و الفـهـــم و التتـبيـــــــت

و عطاك الهيبـة التامــــــــة و فراسة ما نظرتها في هنـداســـــي

اسمعي قولي يا مو الدلال , و اعدلي فيا ا لى انصابيت معـاك انتيـت

او اخطات في ذ المخاصمة الحق ا يبان يا لغــصن الميـاســـــي

لما حزت ا راحة العقل الهدية من كفك السعيد , على القوم عـلـيـــت

و شكرت الراحة الناعـمـــة ورفعت الكاس فوق العيون و راسي

هذا حد العهد بيه , لكني ملت منين مال ذاك القـــد , و طــليـــــــــت

في ظل الوفرة المظـلـمــــة لولا كان الجبـيـــــن هو نبراســــــي

لا تهتف ذاك الظليم , ديما لكن بشعاع غرتـك و جـبـيـــنك نهديــت

و الحاجب قوس الملاطـمة مكن لي من العـيـن وفقدت احساسـي

كيف اجرالي ياهل الهوى , في حضرة سلطانة النسا لغزال ام الغيت , شريف و عدرة و فاطمة

ملوك الزين , بينهم ضعت في كاسي

العين الكحلة الساهية, سحرتني ودهاتني, في حر سهوها و سهـــيت

و الخديـن ورود ناســمــــة تعــبــق بنسيمها العاطــر مكلاصــي

المعطس نحكي طوير , مقرنص بين الورد والزهر ما عندو تلـفـيت

و الشفــا تشفي من الظمـــا لكن منين رشفـتهــا طار نعاســــــي

المبسم نحكيه ، خاتم المنصور، مرصع بالأدرار، طرز التبريـــــــز

خاتـــم دهـبي بقــوت مــــا ورق مــدام ، ياخد العقــل الراســـي

زلزل الجبال يالهيفة ، لا سيمــا اللي رشـا حــــالو كيف رشيـــــــت

كيف تصير أعضاه سالمـة ساعة يصغى حلاوة النطق الفاســي

هذا عـــذري ، يالمــــالكاني ، وكثر ما دكرت ليك ، آولفي خليـــت

أنتيــا بالحــــال عــــــالمـة تـدري ثوب الغـرام والعشق الباسـي

كيف اجرالي ياهل الهوى , في حضرة سلطانة النسا لغزال ام الغيت , شريف و عدرة و فاطمة

ملوك الزين , بينهم ضعت في كاسي

ودوات العذرا ، وقالت للحسبية ، لأهل الغرام ، الدعوة باش دعيـت

هـذا صـدقــت في كل مــــا صابو فالعشق في محاسـن العناسـي

كمن عاشق تاه ، بين قـد وخـد ، كلامـو صحيح وعرفتو غيربغيـت

و اصغـاوا للحجة الـواسمة باشي يزولوا الهموم وتطيب نفاسـي

و نتما تدعيوا بالهوى ، وتقولوا ناس الغرام ، وفعـلكم فعــل غثيـــت

أتغــدروا فالحـرم و الحمــا و مقـام أعلى، على مقـام الوطـاسـي

و تخليوا الشوف فالبها ، وتميلوا للكاس ، ماهنا من قـال استحـييـــت

هاو نقص من ذ المخاصمة وداب مع الشعور ، والقـد الياســــي

قالوا ليها يالباهية ، فرطنا وحنا في عار ، ديك الغــرة و التيـــــــت

كوني يــالغــزال راحمــــة لا زالت هل الخيــر ترحم و تواسـي

كيف اجرالي ياهل الهوى , في حضرة سلطانة النسا لغزال ام الغيت , شريف و عدرة و فاطمة

ملوك الزين , بينهم ضعت في كاسي

ودوات معيا شريف، هي و هلال الزين فاطمة ، كانت تقول أعـفيت

ودوات معيــــا مبــسمـــــة طلـبتني بالعـفـو ، نسمح لوناســـــي

مانايا الا عـويـدك ، قــلتها يا لالا ، بشـــاين ترضـــاي ارضيـــــت

واسمحـنا وبقــات حاشمــة و اغلب لحيا على الاحمرار الكاسي

ودبالوا لشفار ، والخدود انعصرووا بعصيرهم ، نلت منايا وحيـيـت

و ختمــت قــوالي مخـتمـة بسلامي للـذهـاة بالزهـر و اليــــاس

وازهات الحضرة، بلالا غيتة و غويتة، شموس العواتق ذات الغيت

على جـسيــاري الساقـمــة و خــتمـت بطيـبـها المختـوم قـياسي

خد آراوي فن ، بن ادريس بن علي من لا يزول ، عبد العبد أهل البيت

والجاحــد أتركــو الا عمـا شعليا فيــه ، عاد يجحـــد أجـلاسـي

كيف اجرالي ياهل الهوى , في حضرة سلطانة النسا لغزال ام الغيت , شريف و عدرة و فاطمة

ملوك الزين , بينهم ضعت في كاسي