فرض1 الثانية بكالوريا ع إ

 

                                                                                           بسم الله الرحمن الرحيم.                                                               الخميس 04 دجنبر 2008

الثانوية التأهيلية سيدي رحال.                                                         الفرض المحروس رقم 1

نيابة قلعة السراغنة.                                                                 الثانية بكالوريا علوم إنسانية 3



لَقِيتُها لَيْتَنِـي  مَا  كُنْتُ  أَلْقَاهَـا             تَمْشِي وَقَدْ  أَثْقَلَ الإمْلاقُ  مَمْشَاهَـا

أثوابها رثة و الرجل حافيــــة              و الدمع تذرفه من الخد عيناهـــا

بَكَتْ مِنَ الفَقْرِ  فَاحْمَرَّتْ مَدَامِعُهَا            وَاصْفَرَّ كَالوَرْسِ  مِنْ جُوعٍ مُحَيَّاهَـا

مَاتَ الذي كَانَ يَحْمِيهَا وَيُسْعِدُهَا               فَالدَّهْرُ  مِنْ   بَعْدِهِ  بِالفَقْرِ  أَشْقَاهَـا

المَوْتُ  أَفْجَعَهَـا  وَالفَقْرُ  أَوْجَعَهَا              وَالهَمُّ    أَنْحَلَهَا    وَالغَمُّ    أَضْنَاهَـا

فَمَنْظَرُ  الحُزْنِ مَشْهُودٌ  بِمَنْظَرِهَـا              وَالبُؤْسُ   مَرْآهُ    مَقْرُونٌ    بِمَرْآهَـا

تَمْشِي وَتَحْمِلُ  بِاليُسْرَى  وَلِيدَتَهَا              حَمْلاً عَلَى الصَّدْرِ مَدْعُومَاً  بِيُمْنَاهَـا

قَدْ   قَمَّطَتْهَا  بِأَهْـدَامٍ   مُمَزَّقَـةٍ              في العَيْنِ  مَنْشَرُهَا  سَمْجٌ  وَمَطْوَاهَـا

مَا أَنْسَ لا أنْسَ أَنِّي كُنْتُ أَسْمَعُهَا              تَشْكُو  إِلَى  رَبِّهَا  أوْصَابَ  دُنْيَاهَـا

تَقُولُ  يَا  رَبِّ، لا  تَتْرُكْ  بِلاَ  لَبَنٍ             هَذِي  الرَّضِيعَةَ  وَارْحَمْنِي   وَإيَاهَـا

وَيْحَ ابْنَتِي إِنَّ رَيْبَ  الدَّهْرِ  رَوَّعَها              بِالفَقْرِ وَاليُتْمِ  ، آهَـاً  مِنْهُمَا  آهَـا

كَانَتْ   مُصِيبَتُهَا   بِالفَقْرِ   وَاحَدَةً             وَمَـوْتُ  وَالِدِهَـا  بِاليُتْمِ   ثَنَّاهَـا

هَذَا الذي في طَرِيقِي كُنْتُ  أَسْمَعهُ              مِنْهَا   فَأَثَّرَ  في  نَفْسِي   وَأَشْجَاهَـا

حَتَّى  دَنَوْتُ  إلَيْهَـا  وَهْيَ  مَاشِيَةٌ             وَأَدْمُعِي أَوْسَعَتْ في الخَدِّ   مَجْرَاهَـا

وَقُلْتُ : يَا  أُخْتُ  مَهْلاً   إِنَّنِي رَجُلٌ           أُشَارِكُ   النَّاسَ  طُرَّاً   في   بَلاَيَاهَـا

سَمِعْتُ يَا أُخْتُ شَكْوَى تَهْمِسِينَ بِهَا           في  قَالَةٍ   أَوْجَعَتْ  قَلْبِي  بِفَحْوَاهَـا

ثُمَّ اجْتَذَبْتُ لَهَا  مِنْ  جَيْبِ  مِلْحَفَتِي           دَرَاهِمَاً  كُنْـتُ  أَسْتَبْقِي  بَقَايَاهَـا
وَأَخْرَجَتْ  زَفَرَاتٍ  مِنْ  جَوَانِحِهَـا            كَالنَّارِ تَصْعَدُ مِنْ  أَعْمَاقِ  أَحْشَاهَـا

لغة:  الإمْلاقُ: الجوع / رثة: بالية و متسخة  الورس : نبات يصبغ به الثوب./ أهدام: اللباس من الصوف/الأوصاب الأمراض./   


صاحب النص:

1294 - 1364 هـ / 1877 - 1945 م
معروف الرصافي.
شاعر العراق. امتاز أسلوب الرصافي بمتانة لغته ورصانة أسلوبه، وله آثار كثيرة في النثر والشعر واللغة والآداب أشهرها ديوانه "ديوان الرصافي" حيث رتب إلى أحد عشر باباً في الكون والدين والإجتماع والفلسفة والوصف والحرب والرثاء والتاريخ والسياسة وعالم المرأة والمقطعات الشعرية الجميلة.

اقرأ النص الشعري أعلاه، قراءة متمعنة، ثم أنجز حوله إنشاء أدبيا مسترشدا بالمطالب التالية:

 

 

1-                   المقدمة: أطر النص في سياقه العام.

2-                   ملاحظة النص، مع تحديد الغرض الشعري

3-                   الفهم: تقسيم النص إلى وحداته المعنوية، و تلخيص مضامين كل وحدة.

4-                   التحليل: جرد الحقول الدلالية المهيمنة في النص، و نوع المعجم.

5-                   الصورة الشعرية في البيت الأخير.

6-                   دراسة الجملة من حيث المبنى و المعنى.

7-                   الإيقاع الخارجي و الداخلي في النص: ( قطع المطلع ثم حدد الوزن/ الروي – التصريع – القافية – تكرار الأصوات - التوازي )

8-                   استنتاج أهم سمات الحركة الإحيائية في قصيدة معروف الرصافي.

 

المؤلفات: أكتب موضوعا مقاليا تتحدث فيه عن كتاب: " ظاهرة الشعر العربي الحديث لأحمد المعداوي " ( عتبة صاحب النص و عتبة العنوان ).