قصيدة شعرية للشاعر ( محمد أجران )

Publié le par OUHOUD

 

 


مصرُ تعودْ

DSC00666.JPG

 

أما آن أن نفتح النوافذَ

                                                       للضياءْ

و يعلم غيرنا أنَّا هنا

          نحلم بالعبورْ

و أنَّا مثلهم قادرونْ

     على قهر أوجاعنا

الثورة وقودها الأحرارْ

القيد يسقطُ و الأقنعهْ

يوسف أفتنا:

          في شبابٍ بيضِ الثيابْ

فوق رؤوسهم تيجانٌ لامعهْ

بأيديهم سِلالٌ من نورْ

بها فاكهة و تمورْ

و الناس من حولهم يهتفونْ

مصرُ حرَّهْ

و من قصْرٍ أحمر الأسوارْ

تحرسه العربانْ

يخرج قومٌ سودُ الثيابْ

تتبعهم أفاعٍ من نارْ

يتصايحون فزعين...

ترهقُهم ذِلَّهْ

أبشرْ أيها العربيُّ

هذا قول النبي

مصر تعودُ للأمهْ

الأهراماتُ تنحي إكباراً

حيَّ النيلُ أبطالَ الميدانْ

ازدانت قاهرة المعز بالنشوهْ

 

 

في ليلة البشرى

بسقوط الفرعونْ

ثلاثون عاما

كهنة المعبد الأسودِ

قيَّدوا الزمانْ

و قدَّموا دَمَ البسطاءِ

للصنمِ الأكبرْ

ناصروا الشيطانَ و الأحبارْ

زرعوا للأشقَّاءِ

فِخاخ الشوكِ

و أقاموا سِياجَ العارْ

بالحديدِ و النَّارْ...

أما علموا أن للدهرِ حبْلاً

يلتوي بأعناقِ الطغاهْ

الثورة وقودها الأحرارْ

القيد يسقطُ و الأقنعهْ

أبشرْ أيها العربيُّ

هذا قول النبي:

مصرُ تعود للأمَّهْ

  

                مراكش: مارس 2011

        محمد أجران ( ثانوية حسان بن ثابت )

 

Publié dans assahib

Commenter cet article