الشاي الأخضر خصائص و منافع

Publié le par OUHOUD

 

جل النصائح الغذائية التي تعطى حاليا للناس خاطئة، وعلم التغذية لا يقتصر على الدهنيات والبروتينات والسكريات والسعر الحراري. وإنما يشمل طبيعة المادة الغذائية والمحيط الذي تنتج فيه. ولذلك فالتغذية من خلال السعر الحراري أصبحت متجاوزة ومتخلفة. وهناك مكونات طبية تتوزع على كثير من المواد النباتية ومنها الفلافونيدات والبوليفينولات والمواد الدابغة والأوستروجينات والهرمونات وعوامل النمو وما إلى ذلك. وقد نستغرب لما نسمع ببعض النصائح العوجاء حول بعض المواد الغذائية، فالطب له مجاله والبيطرة لها مجالها والصيدلة لها مجالها وعلم التغذية له مجاله كذلك.

 

الشاي لا يقارن مع القهوة وليس فيه خطورة على الجسم

ومقولة الشاي لا يشرب بعد الأكل عفا عنها الدهر

 images1.jpg

يقول الدكتور فائد  لو شرب الناس الشاي بالزعتر بدل النعناع وبالعسل الطبيعي بدل السكر لما بقي سرطان على وجه الأرض.

 يمتاز الشاي على باقي الأعشاب الطبية الأخرى بما يحتوي عليه من المكونات، وقبل  أن نبدأ في تفاصيل الموضوع نشير إلى أن كل النصائح التي نقدم تخص المنتوجات الطبيعية، لأن أساليب التصنيع أو الطبخ أو التقنيات الزراعية قد تتلف بعض المكونات في المواد النباتية. وقد تحمل البعض الآخر بمكونات سامة مثل المبيدات  أو الهرمونات.  

 والشاي يمتاز باحتوائه على البوليفينولات بكثرة من 20 إلى 30 %  ومنشط الكافاين 3.5%   والفوسفور 320ملغ والحديد  17.4ملغ  والبوتسيوم 2000 ملغ  والصوديوم 3 ملغ  وفايتمن  أ  900 وحدة  وفايتمن ب1  0.1  وحدة  وفايتمن ب2 0.8   وحدة  والنياسين10  وحدات  وحمض الكاليك  0.15 ومن ضمن البوليفينولات الهامة التي يمتاز بها الشاي نجد مكون الكاتشين ومنها أربعة أصناف بالشاي ومنها الإبكاتشين. وتمتاز هذه المكونات بخصائصها الطبية الممتازة الحافظة للمعدة والأمعاء، والواقية من التأكسدات داخل الجسم وهي التأكسدات التي تؤدي إلى ظهور أعراض خطيرة، مثل التورمات السرطانية والسمنة والزوائد وانخفاض الامتصاص الذي يسبب  ظهور الأنيميا. ومن هذه المكونات مواد الفلافين التي تعطي للشاي اللون الأحمر وتضفي عليه جمالية التدوق ونجد مكونان:  teaflavin TF و   tearubigin TR

 وإذا نظرنا إلى الأملاح المعدنية نجد أن البوتسيوم مرتفعا وأن الصوديوم منخفظا وهو ما ينفع في تسوية الضغط وهناك الكثير ممن يظنون العكس. ونجد كذلك الحديد من العناصر الهامة في الشاي وهي مفاجئة لمن ينصحون جهلا بعدم شرب الشاي بعد الأكل لأنه يشد الحديد وهي نصيحة خاطئة عفا الدهر عنها ويجب أن تصحح. والقول أن الشاي يشد الحديد لم يخضع للبحث العلمي بل استنتاج فقط، وقد جاء هذا الاستنتاج نظرا لأن لحمض الطنيك خاصية شد الأملاح الثنائية مثل الحديد والكلسيوم والمنغنيز والمكنيزيوم، والتفاعل الكيماوي لحمض الطنيك كمحلول خالص مع الأملاح الثنائية تفاعل معروف في ميدان الكيمياء التحليلية، وبما أن الشاي غني بحمض الطانيك جاء هذا الإسقاط رغم أن المنشورات التي تبين ما يقع في المعدة لما يختلط الشاي بالمواد الغذائية منعدمة ولا نجد لها أثرا. وما نستغرب بأسف عميق هو أن النصيحة بعدم شرب الشاي بعد الأكل باتت عامة وتوشك أن تصبح مرسخة لدى الجميع، وهذا الخطأ الفادح يجعل بعض الناس لا يستفيدون من مزايا الشاي الطبية، ومنها تسهيل الهضم، وبما أننا بصدد الحديد فهو موجود في كل ماخلق الله على هذا الكوكب بل حتى الحشائش يوجد فيها الحديد بل ليس هناك مادة على الأرض مما يستهلكه الناس لا يوجد فيه حديد وسنعود لهذا الموضوع بالتدقيق لاحقا إن شاء الله

وشرب الشاي ليست له أعراض جانبية ولا أي ضرر يذكر إلا أنه يحمل السكر إلى الجسم نظرا لمرورته فالناس يلجأون إلى إضافة السكر بقدر كبير ولو كان العسل لأصبح الشاي دواءا خصوصا بالكمية التي يشرب بها في المغرب.

وهناك بعض المقولات التي تنسب تسهيل الهضم للشاي نعم فهو مقولة حقيقية تزكيها العلوم نظرا لوجود أنزيمات بالشاي وهي أنزيمات تساعد على الهضم وتقي المعدة من التقرحات الناتجة عن الأحماض ونلاحظ أن الهضم يسهل لما نتناول الشاي.

منقول عن موقع الدكتور الفايد: http://www.mfaid.com/tea.php

 

Publié dans assahib

Commenter cet article