قصيدة " غيثة " للشيخ إدريس بن علي.

Publié le par OUHOUD


القسم الأول:

قال يانا سيدي العمدة على العاشق الكاوي كيفي بنار لبنات

مهما إقول بردت نارو و اطفات حين ينظر حسن الخودات

كيراها زندت و اكدات حتى عاشق مسكين ما اسطاب امنام و لا قوت

غير كيشاهد لبنات كيشاهد ببان الموت.

اللازمة: قولوا لالة غيثة مولاتي جود بوصالك على لعشيق يا أم الغيث

قولوا لالة غيثة مولاتي.

القسم الثاني:

قال يانا سيدي قولوا لالة غيثة رانا بيك كنستغاث

روفي على افريد اهواك و غيثيه يا للي بهواك املكتيه لاش على لجمار ارمتيه

رحميه بقبلة يا الغالية قبل إفوت الفوت، ياك اتعرفيه اعبيد عندك موروت

حاضي شرط الأدب ليس يرثى، ارضاه في ارضاك، وهو قوتو مع احياتو

و انت بتيهك امواتي، حَسَنْ صورتك لكن زايد يا الريم، تمريت

اللازمة: قولوا لالة غيثة مولاتي جود بوصالك على لعشيق يا أم الغيث

قولوا لالة غيثة مولاتي.

القسم الثالث:

قال يانا سيدي يا ذرة لغوالي، حبك و اهواك ساكن الذات

الذات فانية ما تقوى للتيه، و لعقل بجمالك حزتيه بالبها و الزين املكتيه

بظرافة و لطافة مع لباقة و اعقل مثبوت، الطيبة و التمييز و الحيا و الزين المنعوث

ما كيفك غيثة يا الريم غيثة. اعويثقة البيقة من شافك تاخذي بذاتو

و أنتِ السالبة ذاتي بشهادة لقديد و الوفرة و لجبين و التيت

اللازمة: قولوا لالة غيثة مولاتي جود بوصالك على لعشيق يا أم الغيث

قولوا لالة غيثة مولاتي.

القسم الرابع:

قال يانا سيدي يا قد خيزرانة تتمايس بالهوى في دوحات، وُلاَّ اغصين من الريحان احكيت

أو راية حاملها ليث من ابطال بني عبس اعنيت، اظهر و انبا يوم اللطامبها ما بين ليوث

الغرة نسري في اصباح و اظلام الليل اثيوت، واجبين إحير من راه حتى تحساب دون شك البدر أُوصافو مع انعاتو

ديما في ليلة امباتي انغني على الشمع بنوارو و اعليه ما استغنيت

اللازمة: قولوا لالة غيثة مولاتي جود بوصالك على لعشيق يا أم الغيث

قولوا لالة غيثة مولاتي.

القسم الخامس:

قال يانا سيدي غرة امثيل زهرة لاحت بين النجوم ضوات

واقواس ذوك لحواجب ليس اخفات و لعيون اعوالي جعبات

دون خمرة سكرت و اسهات في علم السحر اتقول عنها ياك اروى هاروت

الورد إظل إقول للخديد ياك احنا خُّوت يكذب هو ما بنهم شتَّى

الخد خير و اسيوف الهند ظللات و الخال زاد تمراتي

نقطة عنبرية في النار و الثلج هكذا ريت

اللازمة: قولوا لالة غيثة مولاتي جود بوصالك على لعشيق يا أم الغيث

قولوا لالة غيثة مولاتي.

القسم السادس:

قال يانا سيدي عجب لعجوب هذا و النار اكدات على الوجنات

النار في الخدود و اقلبي حرقا تحرها في احشاي امورط، الثغر بالدر امنبت

و لمعطيس كابرني، و الصوت عذب فاق الكوثر، وُ افضل من الصهبا لمعتقة أو تقول إفوت

و الجيد حسن من جيد كل خنثى، ولد لغزال إضيل من طلاب شوشاتو

هو اسباب تشتاتي عتنون و الغيبة هلات قوس لهلال شكيت

اللازمة: قولوا لالة غيثة مولاتي جود بوصالك على لعشيق يا أم الغيث

قولوا لالة غيثة مولاتي.

القسم السابع:

قال يانا سيدي درعان كصوارم في احجاب من الثياب نحضات

وُلاَّ ابروق تحت الحلة شارت و لمعاصم مهما نالت تيهوا لعقل و حارت

اكفوف احريرية كما اهوات و اقضات بشنوت

وَ الصدر ارويض حارسو اميقظ ما هو مشمو تحاضي تفاحو ما ارضى بشمتة

وِ قول من يملك شي تفاح إماثلو إهاتو، مدرى اتراه مقلاتي وَ انعض فيه عضة و انقول من لمحاين ابريت

اللازمة: قولوا لالة غيثة مولاتي جود بوصالك على لعشيق يا أم الغيث

قولوا لالة غيثة مولاتي.

القسم الثامن:

قال يانا سيدي و اتفيفحات رفعوا لقميص ابحال شي لويمات ما احلى امنين قالوا هانا طليت

في اخْيار الهنون و جيت جاح عقلي وافنيت، البطن و الصرة زاهية احكيك عاجي مثبوت

و الخصر اتقول اشكيت لو بهم التيت المبثوث، لكن افهمتو ما اقوى لمرثى

لرداف هالت و مالت بثقلها وُ مرتاتو و اعيى بذْ لحمل عاتي

و افخاض صافية ترضاني و الساق بيه نكويت

اللازمة: قولوا لالة غيثة مولاتي جود بوصالك على لعشيق يا أم الغيث

قولوا لالة غيثة مولاتي.

القسم التاسع:

قال يانا سيدي و الساق كاس بلاَّرْ وُ روح الذات بيه نسقات

من خالص لَمْدَامْ الصافي و اروات

و لقدام امثيل ارنجات يا ترى حين امشات وُ جات مشية تحلف إلا احميمة بالتيه وُ لبهوت

ظبية تصطاد إلى اتمايلت ليوث ، و اللي صدفاتو ما إصيب فلتة

إقول ماينا وِ اطلب ارضاها إلى اجفاتو، و ذوق كاس نشواتي وِ ميل كيف ملت بحب اشراب لهوى وُ غنيت

 اللازمة: قولوا لالة غيثة مولاتي جود بوصالك على لعشيق يا أم الغيث

قولوا لالة غيثة مولاتي.

انكيت لامة احسودي و اعداتي، طعت لبها و اجميع الليمين عاديت، وُ فاحالة لغرام اجعلت احياتي

اهجرت ناسي وُ اقنعت باللي اهويت و ارضيت، و ارضاني أُوصيف امع زلاتي

و اجمعت بيه شملي امع تشتاتي، اجعلت العذرا في محراب لهوى وُ صليت

وُ امطارب لخمر تركع لصلاتي، و الشنع يتخشع بمدامعه في تشتيت

وُ أهل لهوى إغنيوا بمايتي، وُلوثار إجاوب عن طيب ذاك لحديث، و أنا على الرضى نغنم لذاتي

كنبندق وُ انقول إلى انطقت وُ ادويت أللالة اغويثة كاسي هاتي

من المرشف نشرب هذاك غاية الغيث، اللالة في وجْناتك جنتي

يا امشيمم لعواثق يا ثرية البيت ما احلة امنين تظلي وُ اتباتي

سالية و الخاطر هاني دون تشتيت، باقي انمجد ابهاك في ابياتي

عاد وجهت افكاري في لمديح و ابديت وُسلامي على الشرفا سادتي

من ادريس بن على في ما اجنيت وُ اعصيت نطلب خالقي يمحي سياتي

وُ لا إواخذني مولاي فشاين اخطيت

 

تمت و بالخير عمت

Publié dans assahib

Commenter cet article